الرئيسيةالصفحة الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احلى ما قرأت لنزارقبانى ..الجزء التانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shimaa

avatar

عدد المساهمات : 44
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: احلى ما قرأت لنزارقبانى ..الجزء التانى   الأربعاء أغسطس 12, 2009 12:24 am



محاولات قتل امراءة لا تقتل

وعدتكي أن لا احبكي
ثم أمام القرار الكبير جبنت
وعدتكي أن لا أعود ..... وعدت
وان لا أموت اشتياقا .... ومت
وعدت مرارا
وقررت أن استقيل مرارا
ولا أتذكر أني .... استقلت
وعدت بأشياء اكبر مني
فماذا غدا ستقول الجرائد عني
أكيدا ستكتب أني
جننت
أكيدا ستكتب أني
انتحرت
وعدتكي أن لا أكون ضعيفاً
وكنت
وان لا أقول بعينيك شعراً
وقلت
وعدت بالا وألا وألا
وحين اكتشفت غبائي
ضحكت
وعدتكي أن لا أبالي بشعرك
حين يمر أمامي
وحين تدفق كالليل فوق الرصيف
صرخت
وعدتكي أن أتجاهل عيناكي
مهما دعاني الحنين
وحين رائيتهما تمطراني نجوماً
شهقت
وعدتكي أن لا اوجه
أي رسالة حب اليكي
ولكنني رغم انفي
كتبت
وعدتكي أن لا أكون في أي مكاناً
تكونين فيه
وحين عرفت انك مدعوة للعشاء
ذهبت
وعدتكي ألا احبك
كيف .. وأين .. وفي أي يوم
وعدت
لقد كنت اكذب من شدة الصدق
والحمد الله أني
كذبت
وعدت بكل برود وبكل غبائي
بإحراق كل الجسور ورائي
وقررت بالسر قتل جميع النسائي
وأعلنت حربي عليكي
وحين رئيت يديكي المسالمتين
اختجلت
وعدت بالا وألا وألا
وكانت جميع وعودي
دخانا وبعثرته في الهوائي
وعدتكي أن لا أتلفن ليلاً
وان لا أفكر فيكي حين
تمرضين
وان لا أخاف عليك
وان لا اقدم وردا
وتلفنت ليلا على الرغم مني
وأرسلت وردا على الرغم مني
وعدت بالا وألا وألا
وحين اكتشفت غبائي
ضحكت
وعدت بذبحك خمسين مرة
وحين رائيت الدماء تغطي ثيابي
تأكد أني الذي قد
ذبحت
فلا تأخذيني على محمل الجدي
مهما غضبت ومهما فعلت
ومهما اشتعلت ومهما انطفأت
لقد كنت اكذب من شدة الصدق
والحمد الله أني
كذبت
وعدتكي أن احسم الأمر فورا
وحين رائيت الدموع
تهر هر من مقلتيكي
ارتبكت
وحين رئيت الحقائب في الأرض
أدركت انك لا تقتلين
بهذه السهولة
فأنتي البلاد وأنت القبيلة
وأنتي القصيدة قبل التكون
أنتي الدفاتر أنتي المشاوير
أنتي الطفولة
وعدت بإلغاء عينيكي
من دفتر الذكريات
ولم اكن اعلم أني سألغي
حياتي
ولم اكن اعلم انكي
رغم الخلاف الصغير انا
وأني أنتي
وعدتكي أن لا احبكي
ياللحماقه ماذا بنفسي
فعلت
لقد كنت اكذب من شدة الصدق
والحمد الله أني
كذبت
وعدت بان لا أكون هنا بعد
خمسه دقائق
ولكن إلى أين اذهب
إن الشوارع مغسولة بالمطر
إلى أين ادخل
إن مقاهي المدينة مسكونه بالضجر
إلى أين أبحر وحدي
وأنتي البحار وأنتي السفر
فهل ممكن أن أظل
لعشر دقائق أخرى
لحين انقطاع المطر
أكيد أني سأرحل
بعد رحيل الغيوم
وبعد هدوء الرياح
والا سأنزل ضيف عليكي
إلى أن يجيء الصباح
وعدتكي أن لا احبكي مثل المجانين
في المرة الثانية
وان لا أهاجم مثل العصافير
أشجار تفاحك العالية
وان لا أمشط شعرك حين تنامين
يا قطتي الغالية
وعدتكي أن لا أضيع بقيه عقلي
إذا ما سقطتي على جسدي
نجمه حافية
وعدت بكبح جماح جنوني
ويسعدني باني لا أزل
شديد التطرف حين احب
تمام كما كنت في
السنة الماضية
وعدتكي أن لا أخبئ وجهي
بغابات شعرك طيلة عام
وان لا أصيد المحار
على رمل عينيك طيلة عام
فكيف أقول كلاماً سخيفاً
كهذا الكلام
وعيناكي داري
ودار السلام
وكيف سمحت لنفسي
بجرح شعور الرخام
وبيني وبينك خبزا وملكاً
وسكب نبيذا
وشدو حمام
وأنت البداية في كل شيء
ومسك الختام
وعدتكي أن لا أعود ..... وعدت
وان لا أموت اشتياقا .... ومت
وعدت بأشياء اكبر مني
فماذا بنفسي فعلت
لقد كنت اكذب من شدة الصدق
والحمد الله أني
كذبت


اتحبنى وانا ضريرة
قالت لهُ...


أتحبني وأنا ضريرة ...

وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...

الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...

ما أنت إلا بمجنون ...

أو مشفقٌ على عمياء العيون ...

قالَ ...

بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...


ولا أتمنى من دنيتي ...


إلا أن تصيري زوجتي ...




وقد رزقني الله المال ...


وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...




قالت ...


إن أعدتّ إليّ بصري ...


سأرضى بكَ يا قدري ...


وسأقضي معك عمري ...

لكن ..

من يعطيني عينيه ...


وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...




وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...


أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...

وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...




وستوفين بوعدكِ لي ...


وتكونين زوجةً لي ...




ويوم فتحت أعيُنها ...


كان واقفاَ يمسُك يدها ...




رأتهُ ...


فدوت صرختُها ...


أأنت أيضاً أعمى؟!!...


وبكت حظها الشُؤمَ ...




لا تحزني يا حبيبتي ...


ستكونين عيوني و دليلتي ...


فمتى تصيرين زوجتي ...




قالت ...


أأنا أتزوّجُ ضريرا ...

وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...




فبكى ...


وقال سامحيني ...


من أنا لتتزوّجيني ...


ولكن ...


قبل أن تترُكيني ...


أريدُ منكِ أن تعديني ...


أن تعتني جيداً بعيوني ...



انى عشقتك

أني عشقتكي واتخذت قراري ..
فلمن اقدم يا ترى أعذاري..
لا سلطه في الحب..
تعلو سلطتي..
فالرأي رائي والخيار خياري..
هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوكي..
بين البحر والبحاري..
ماذا أخاف ... ماذا أخاف..
وأنا المحيط .... وأنتي..
من انهاري..
وأنا النساء جعلتهن خواتم لأصابعي..
وكواكب لمداري..
خليكي صامته ولا تتكلمي..
فأنا أدير مع النساء حواري..
وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى..
للواقفات أمام باب مزاري..
وأنا أرتب دولتي وخرائطي..
وأنا الذي اختار لون بحاري..
انا في الهوى متحكماً متسلطاً..
في كل عشقاً نكهة استعماري..
فــ استسلمي لئرادتي ومشيئتي..
واستقبلي بطفولة امطاري..
إن كان عندي ما أقول..
فسأقوله للواحد القهاري..
عيناكي وحدهما هما شرعيتي..
ومراكبي وصديقتي ومساري..
إن كان لي وطنا فوجهك موطني..
أو كان لي داراً فحبك داري..
يا أنتي يا سلطانتي ومليكتي..
يا كوكبي البحرية يا عشتاري...
أنى احبكي دون أي تحفظاً..
أعيش فيكي ولادتي ودماري..
أني اقترفتكي عامداً متعمداً..
وان كنتي عاراً..
يا لروعت عاري..
ماذا أخاف ...ومن أخاف..
انا الذي نام الزمان على صدى أوتاري..
وأنا مفاتيح القصيدة في يدي..
من قبل بشاراً ومن مهيارِ..
وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً..
وجعلته ثمراً على الأشجارِ..
سافرت في بحر النساء..
ولم أزل من يومها مقطوعة أخباري..
من ذا يقاضيني..
وأنتي قضيتي..
ورصيف أحلامي ... وضوء نهاري..
من ذا يهددني وأنتي حضارتي... وثقافتي..
وكتابتي ... ومناري..
أني استقلت من القبائل كلها..
وتركت خلفي خيمتي وغباري..
هم يرفضون طفولتي..
وأنا ارفض مدائن الفخاري..
كل القبائل لا تريد نسائها..
إن يكتشفً الحب في أشعاري..
كل السلاطين الذين عرفتهم..
قطعو يديا وصادرو أشعاري..
لكنني قاتلتهم وقتلتهم..
ومررت بالتاريخ كالإعصاري..
أسقطت بالكلمات آلف خليفة..
وحفرت بالكلمات آلف جداري..
يا صغيرتي إن السفينة أبحرت..
فتكوني كا حمامة بجواري..
ما عاد ينفعكي البكاء والأسى..
فقد عشقتكي واتخذت قراري ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed khalifa
المديــــــــــ( العام )ـــــــــــر
المديــــــــــ( العام )ـــــــــــر
avatar

عدد المساهمات : 602
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 18/01/2009
العمر : 27
الموقع : مصر - الأسكندرية

مُساهمةموضوع: رد: احلى ما قرأت لنزارقبانى ..الجزء التانى   الأربعاء أغسطس 12, 2009 9:13 am

جميل جدا وهو نزار قبانى رائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://makersoffuture.yoo7.com
 
احلى ما قرأت لنزارقبانى ..الجزء التانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صناع المستقبل :: المنتدى العام :: كلام فى الحب , الأشعار-
انتقل الى: